FANDOM


(أحداث غراند ثفت أوتو: سان أندرياس)
 
(٣١ مراجعة متوسطة غير معروضة أجراها مستخدم واحد.)
سطر ١: سطر ١:
'''جيمي هرنانديز''' هو أحد شخصيات سلسلة [[غراند ثفت أوتو]] وشخصية ثانوية وخصم ثانوي من [[غراند ثفت أوتو: سان أندرياس]].
+
{{معلومات شخصية
  +
|الاسم = جيمي هيرنانديز
  +
|image = جيمي هيرنانديز.png
  +
|الالعاب = ''[[غراند ثفت أوتو: سان أندرياس]]
  +
|الحالة = [[هاي نون|ميت]]
  +
|الجنس = ذكر
  +
|تاريخ الموت = [[1992]]
  +
|الجنسية = مكسيكي أمريكي
  +
|الإنتماءات = [[إدارة شرطة لوس سانتوس]]<br>[[سي.آر.أي.أس.أتش.]] (سابقًا)<br>[[فرانك تينبيني]] (سابقًا)<br> [[إيدي بولاسكي]] (سابقًا)
  +
|مجال العمل = ضابط شرطة
  +
|الصوت = [[أرماندو ريسكو]]
  +
|الأسلحة = [[بيستول]]}}
  +
{{كشف القصة}}
  +
  +
'''جيمي هيرنانديز''' هو أحد شخصيات سلسلة [[غراند ثفت أوتو]] وشخصية ثانوية من [[غراند ثفت أوتو: سان أندرياس]].
   
 
هو عضو في [[إدارة شرطة لوس سانتوس]] ومجموعة [[سي.آر.أي.أس.أتش.]] بجانب [[فرانك تينبيني]] و[[إيدي بولاسكي]] أدت شخصيته الطيبة وتنمر زميليه فرانك وإيدي عليه لمقتله في نهاية المطاف.
 
هو عضو في [[إدارة شرطة لوس سانتوس]] ومجموعة [[سي.آر.أي.أس.أتش.]] بجانب [[فرانك تينبيني]] و[[إيدي بولاسكي]] أدت شخصيته الطيبة وتنمر زميليه فرانك وإيدي عليه لمقتله في نهاية المطاف.
سطر ٧: سطر ٧:
 
==التاريخ==
 
==التاريخ==
 
===أحداث [[غراند ثفت أوتو: سان أندرياس]]===
 
===أحداث [[غراند ثفت أوتو: سان أندرياس]]===
انضم جيمي لمجموعة [[سي.آر.أي.أس.أتش.]] في وقت ما من العام 1992. بدأ تنمر زميليه في المجموعة فرانك وإيدي عليه بعد أن قال أن مشكلة منزلية كانت صعبة حين أمر فرانك بالخروج من سيارة الشرطة التي تقلهم في [[لوس سانتوس (كون الأبعاد الثلاثية)|لوس سانتوس]]، ومع ذلك فقد ظهر معهما في وقت لاحق في [[موانئ المحيط]] حيث طلب فرانك منه قتل زميلهم [[رالف بيندلبيري]] وهو ما فعله بعد تردد.
+
انضم جيمي لمجموعة [[سي.آر.أي.أس.أتش.]] في وقت ما من العام 1992. بدأ تنمر زميليه في المجموعة فرانك وإيدي عليه بعد أن قال أن مشكلة منزلية كانت صعبة حين أمر فرانك بالخروج من سيارة الشرطة التي تقلهم في [[لوس سانتوس (كون الأبعاد الثلاثية)|لوس سانتوس]]، ومع ذلك فقد ظهر معهما في وقت لاحق في [[موانئ المحيط]] حيث طلب فرانك منه قتل زميلهم [[رالف بيندلبيري]] وهو ما فعله بعد تردد خوفًا على حياته.
  +
  +
واصل جيمي العمل مع فرانك وإيدي حيث سيطروا على كل العصابات الأربعة في لوس سانتوس، وعلى العائد [[كارل جونسون]] حيث اقتادوه لسيارتهم عندما كان قاب قوسين أو أدنى من [[منزل آل جونسون|منزله]] في [[جانتون]] ووضعوا لوم مقتل زميلهم الضابط رالف بيندلبيري ثم ألقوه من السيارة، وتركوه في [[جيفرسون]] التي هي أراضي عصابة [[بالاس (كون الابعاد الثلاثية)|بالاس]]. بعدها، اتصل جيمي بكارل جونسون وحذره من مغادرة لوس سانتوس واخبره أنهم يراقبونه.
  +
  +
في وقت لاحق أخبرت لمجموعة سي.آر.أي.أس.أتش. [[رايدر]] عن حمولة القطار من الذخائر والأسلحة التي وصلت إلى لوس سانتوس، والتي أخذها كارل و رايدر ثم. لاحقًا، وظفت مجموعة سي.آر.أي.أس.أتش. كارل جونسون في عدة مهمام شملت حرق عدد من المنازل التي تستخدمها عصابة [[لوس سانتوس باغوس]] وتعطيل اجتماع بين بالاس و[[المافيا الروسية (كون الأبعاد الثلاثية)|المافيا الروسية]]. ومع ذلك، انقلبت المجموعة في وقت لاحق على [[عائلات شارع البستان]] وكارل الذي أخذته إلى [[آنجل باين]] في [[ويتستون]].
  +
  +
ورغم أنهم تركوا كارل دون أي أسلحة في مكان بعيد، إلا أن المجموعة تعرف بالضبط أين هو فقد أرسلته إلى [[جبل تشيلياد]] لقتل [[المخبر]] الذي سيشهد ضد [[فرانك تينبيني]] و[[إيدي بولاسكي]]، وربما جيمي معهم كذلك.
  +
  +
وعند وصوله إلى [[لاس فينتوراس (كون الأبعاد الثلاثية)|لاس فينتوراس]]، اكتشف كارل من [[مايك تورينو]] أن فرانك هو قاتل الضابط [[رالف بيندلبيري]] رغم أن فرانك أمر جيمي فقط بالقتل، وهذا يمكن أن يفسر حقيقة أن جيمي هو من أخبر قسم الشؤون الداخلية بهذه المعلومة لكنه مع ذلك لم يخبرهم بأنه كان القاتل حتى لا يجلب لنفسه المتاعب. وبما أن مايك تورينو وكيل حكومي ولديه إمكانية الوصول إلى معلومات عدة مثل هذه، فإنه أخبر كارل بما عرفه عن هذه الجريمة. وبطبيعة الحال، لا أحد يستطيع أن يعرف ما حدث فعلًا، مع مقتل رالف، وحماية جيمي لنفسه بمجموعة سي.آر.أي.أس.أتش.، وحيرة سي جاي مما حصل. مايك نفسه لم يذكر جيمي فيما قاله لكارل.
  +
  +
بعدها التقى كارل، بفرانك وإيدي في لاس فينتوراس حيث قال فرانك أن الإشاعات زادت بشدة ويذكر أنه وإيدي قد يفقدان شاراتهما، ولكنه لا يذكر جيمي. هذا يشير إلى أنهما على بينة من دور جيمي داخل المجموعة وهذا يكون واضحًا عندما ينقلبان عليه حيث ضربه فرانك ب[[مجرفة]] وتركه مفترضًا موته. وفي الوقت نفسه، يترك إيدي لوحده لقتل كارل، ورغم ما حدث قام جيمي فجأةً لمساعدة كارل. ومع ذلك، يقتله إيدي حين أطلق النار على قلبه حيث وقع جسده في قبر حفره كارل سابقًا.
  +
  +
ذُكر جيمي في مهمة [[الشغب (جي تي أي سان أندرياس)|الشغب]] بواسطة مراسل تلفزيوني قائلًا أنه ربما قُتل لتهديده بتسليم الأدلة للدولة.
  +
  +
==الشخصية==
  +
هو في الواقع شرطي جيد، كما أنه يريد بوضوح وقف عنف العصابات، وليس التلاعب بها مثل زميليه [[فرانك تينبيني]] و[[إيدي بولاسكي]]. في فيلم [[المقدمة]]، يذكر جيمي مشكلةً محلية حول رجل يضرب زوجته المدمنة على المخدرات بسبب شرائها المخدرات بدلًا من الطعام، مما سبب الجوع لأطفالهما. ويذكر بأنه يسأل نفسه عما إذا كان ينبغي أن يسمح للرجل بالخروج من السجن لتعليمه درسًا للزوجة، أو توقيف الرجل، وهو ما سيترك الأطفال مدمنين كأمهم. في حين يقول هذه القصة، يتجاهله من قبل فرانك وإيدي.
   
واصل جيمي العمل مع فرانك وإيدي حيث سيطروا على كل العصابات الأربعة في لوس سانتوس، وعلى العائد [[كارل جونسون]] حيث اقتادوه لسيارتهم عندما كان قاب قوسين أو أدنى من [[منزل آل جونسون|منزله]] في [[جانتون]] ووضعوا لوم مقتل زميلهم الضابط رالف بيندلبيري ثم ألقوه من السيارة، وتركوه في [[جيفرسون]] التي هي أراضي عصابة [[بالاس (كون الابعاد الثلاثية)|بالاس]]. وفي وقت لاحق، اتصل جيمي بكارل جونسون وحذره من مغادرة لوس سانتوس واخبره أنهم يراقبونه.
+
يبدو أن جيمي احترم فرانك في بداية فيلم المقدمة، ولكن بعد أن أجبر على قتل زميله [[رالف بيندلبيري]] ورؤية تعامل فرانك وتينبيني مع [[كارل جونسون]]، الذي يعرف أنه مجرم، فقد قرر إبلاغ السلطات الأمريكية عليهما.
   
يصطدم _ تصادم. ثم يقول رايدر عن حمولة القطار من الذخائر والأسلحة التي تصل إلى لوس سانتوس، والتي كارل و رايدر ثم تأخذ. يصطدم _ تصادم. توظف في وقت لاحق كارل جونسون لحرق عدد من المنازل التي يستخدمها لوس سانتوس فاغوس. بعد ذلك، يقال أن كارل يعطل اجتماع بين بالاس والمافيا الروسية. ومع ذلك، C.R.A.S.H. في وقت لاحق بدوره على كارل و غروف شارع الأسر، واتخاذ كارل إلى الملاك الصنوبر في المشحذ.
+
==جرائم القتل المرتكبة==
  +
*[[رالف بيندلبيري]] - قتله بعد أمر فرانك خوفًا على حياته.
   
ترك كارل دون أي أسلحة وفي وسط لا مكان، ولكن C.R.A.S.H. يعرف بالضبط أين هو. يرسلون له جبل تشيلياد لقتل الشاهد الذي سيشهد ضد تنبني وبولاسكي، وربما هيرنانديز كذلك.
+
==الظهور في المهمات==
  +
'''جي تي أي سان اندرياس'''
  +
*فيلم [[المقدمة]]
  +
*[[المهمة الأولى]]
  +
*[[وسم الأرض]] {{بالصوت فقط}}
  +
*[[الحفاز]]
  +
*[[الرغبة الجامحة]]
  +
*[[دوبيرمان (مهمة من النسخة التجريبية)|دوبيرمان]] {{مهمة محذوفة}}
  +
*[[الواردات الرمادية]]
  +
*[[سايبر الخضراء]]
  +
*[[الإختلاس]] {{ذُكر}}
  +
*[[هاي نون]] {{قُتل}}
  +
*[[الشغب (جي تي أي سان أندرياس)|الشغب]] {{ذُكر}}
   
عند الوصول إلى لاس فينتوراس، اكتشف كارل جونسون من مايك تورينو عن مقتل الضابط رالف بندلبري على أيدي فرانك تنبني، على الرغم من أن فرانك أمر فقط بالقتل، في حين أن هيرنانديز قتل في الواقع بيندلبري. هذا يمكن أن يفسر حقيقة أن هرنانديز ذكرت قتل إلى الشؤون الداخلية، لكنه قال لهم أن تينبني قتل بيندلبري، منذ اعترف انه قتل ضابط يمكن أن يجلب له المتاعب. وبما أن تورينو وكيل حكومي ولديه إمكانية الوصول إلى معلومات مثل بيان جيمي، قال كارل فقط ما أعلنه هرنانديز. وبطبيعة الحال، لا أحد يستطيع أن يعرف ما حدث فعلا، مع بيندلبري ميت، هيرنانديز حماية نفسه، C.R.A.S.H. تأطير سغ و سغ لا يعرفون الوضع الحقيقي. تورينو نفسه لا يذكر هيرنانديز.
+
==ملاحظات==
  +
*أثناء مهمة عملية التملك غير المشروع للبعثة ، يدعي [[إيدي بولاسكي]] أن هيرنانديز قد رحل لفترة طويلة جداً؛ من المحتمل أن هيرنانديز كان يكشف معلومات عن [[فرانك تينبيني]] وإيدي بولاسكي في ذلك الوقت.
  +
*المرة الوحيدة التي تحدث فيها هيرنانديز في اللعبة هي في مكالمة هاتفية إلى [[كارل جونسون]] تحذره من الفرار من المدينة. لا يتكلم هيرنانديز مرة أخرى بعد هذا. ومع ذلك، فهو يتحدث باستمرار أثناء المقدمة، إلا أن تينبيني وبولاسكي يوبخانه لحديثه عن مواضيع غير ذات صلة؛ ربما هذا هو سبب صمته طوال اللعبة بأكملها.
  +
*صوت هيرنانديز مختلف بين [[المقدمة]] واللعبة الفعلية. في اللعبة، يتحدث هيرنانديز بلكنة أمريكية عادية. ومع ذلك، في المقدمة، فإنه يتحدث بلكنة إسبانية.
  +
*لا يحضر هيرنانديز اجتماعات تينبيني وبولاسكي مع [[بيج سموك]]، مما يشير إلى أنهما لا يثقان به ولا يرغبان أن يعرف تعاملهما مع سموك.
  +
*وجه هيرنانديز مشابه لوجه [[سيسار فياليباندو]]. وعنده عدة أمور مشتركة مع شخصية [[أندرياس سانشيز]] من [[غراند ثفت أوتو 5]] فكلاهما من أصل مكسيكي، وكلاهما يعملان من أجل الحكومة، وكلاهما يعملان كشركاء صغيرين لأعداء رئيسيين يبتزون [[بطل القصة]] للعمل من أجلهم، وكلاهما يخون رؤسائه في النهاية ليُقتل على الفور من قبلهم بسبب ذلك.
  +
*هيرنانديز هو واحد من ثلاثة خصوم يقتلهم خصوم آخرون. الآخرون فهم [[ميقيل]] و[[جيمي بيغورينو]] (في [[نهاية الصفقة]] فقط) وأندرياس سانشيز.
  +
*شخصية هيرنانديز ستسند على شخصية إيثان هوك وجيك هويت من فيلم يوم التدريب. كلاهما ضحك عليه معلمه الجديد في الاجتماع الأول بعد وصف حدث سابق في العمل، وكلاهما يترددان في المشاركة بالأعمال الفاسدة ولكنهما مجبران أو مهددان للقيام بذلك، وكلاهما يتقاسمان الأحرف الأولى من اسمه "جاي.إتش.".
  +
[[تصنيف:شخصيات]]
  +
[[تصنيف:شخصيات جي تي أي سان أندرياس]]
   
عندما يلتقي كارل، تنبني وبولاسكي المقبل في لاس فينتوراس، فرانك تنبني أن الحفلة هو ما يقرب من ما يصل. ويذكر أنه وبولاسكي قد يفقدان شاراتهما، ولكنه لا يذكر هيرنانديز. هذا يشير إلى أنهم على بينة من دور هيرنانديز داخل C.R.A.S.H. هذا يصبح واضحا عندما تنبني و بولاسكي بدوره على هيرنانديز. تينبني يضربه مع مجرفة، ويفترض انه ميت ويترك. بولاسكي، في الوقت نفسه، ترك لقتل كارل جونسون، ولكن هرنانديز يحصل فجأة من أجل مساعدة كارل. ومع ذلك، بولاسكي يتحول جولة ويطلق النار هيرنانديز في القلب، مما أسفر عن مقتله، مع جسده الوقوع في القبر.
 
   
وذكر في مهمة مكافحة الشغب من قبل مراسل صحفي تلفزيوني، قائلا أنه ربما كان قد قتل لتهديد لتحويل الدول الأدلة.
+
[[en:Jimmy Hernandez]]
  +
[[de:Jimmy Hernandez]]
  +
[[es:Jimmy Hernández]]
  +
[[nl:Jimmy Hernandez]]
  +
[[pl:Jimmy Hernandez]]
  +
[[pt:Jimmy Hernandez]]
  +
[[ru:Джимми Эрнандес]]
  +
[[fi:Jimmy Hernandez]]
  +
[[tr:Jimmy Hernandez]]
  +
[[تصنيف:شخصيات متوفاة]]
  +
[[تصنيف:ضباط شرطة]]
  +
[[تصنيف:سي.آر.أي.أس.أتش.]]
  +
[[تصنيف:خصوم]]

المراجعة الحالية بتاريخ ٠٥:٣٧، يوليو ٢٦، ٢٠١٨



جيمي هيرنانديز هو أحد شخصيات سلسلة غراند ثفت أوتو وشخصية ثانوية من غراند ثفت أوتو: سان أندرياس.

هو عضو في إدارة شرطة لوس سانتوس ومجموعة سي.آر.أي.أس.أتش. بجانب فرانك تينبيني وإيدي بولاسكي أدت شخصيته الطيبة وتنمر زميليه فرانك وإيدي عليه لمقتله في نهاية المطاف.

صوته هو صوت أرماندو ريسكو الذي أعار صوته لفيكتور فانس في غراند ثفت أوتو: فايس سيتي.

التاريخEdit

أحداث غراند ثفت أوتو: سان أندرياسEdit

انضم جيمي لمجموعة سي.آر.أي.أس.أتش. في وقت ما من العام 1992. بدأ تنمر زميليه في المجموعة فرانك وإيدي عليه بعد أن قال أن مشكلة منزلية كانت صعبة حين أمر فرانك بالخروج من سيارة الشرطة التي تقلهم في لوس سانتوس، ومع ذلك فقد ظهر معهما في وقت لاحق في موانئ المحيط حيث طلب فرانك منه قتل زميلهم رالف بيندلبيري وهو ما فعله بعد تردد خوفًا على حياته.

واصل جيمي العمل مع فرانك وإيدي حيث سيطروا على كل العصابات الأربعة في لوس سانتوس، وعلى العائد كارل جونسون حيث اقتادوه لسيارتهم عندما كان قاب قوسين أو أدنى من منزله في جانتون ووضعوا لوم مقتل زميلهم الضابط رالف بيندلبيري ثم ألقوه من السيارة، وتركوه في جيفرسون التي هي أراضي عصابة بالاس. بعدها، اتصل جيمي بكارل جونسون وحذره من مغادرة لوس سانتوس واخبره أنهم يراقبونه.

في وقت لاحق أخبرت لمجموعة سي.آر.أي.أس.أتش. رايدر عن حمولة القطار من الذخائر والأسلحة التي وصلت إلى لوس سانتوس، والتي أخذها كارل و رايدر ثم. لاحقًا، وظفت مجموعة سي.آر.أي.أس.أتش. كارل جونسون في عدة مهمام شملت حرق عدد من المنازل التي تستخدمها عصابة لوس سانتوس باغوس وتعطيل اجتماع بين بالاس والمافيا الروسية. ومع ذلك، انقلبت المجموعة في وقت لاحق على عائلات شارع البستان وكارل الذي أخذته إلى آنجل باين في ويتستون.

ورغم أنهم تركوا كارل دون أي أسلحة في مكان بعيد، إلا أن المجموعة تعرف بالضبط أين هو فقد أرسلته إلى جبل تشيلياد لقتل المخبر الذي سيشهد ضد فرانك تينبيني وإيدي بولاسكي، وربما جيمي معهم كذلك.

وعند وصوله إلى لاس فينتوراس، اكتشف كارل من مايك تورينو أن فرانك هو قاتل الضابط رالف بيندلبيري رغم أن فرانك أمر جيمي فقط بالقتل، وهذا يمكن أن يفسر حقيقة أن جيمي هو من أخبر قسم الشؤون الداخلية بهذه المعلومة لكنه مع ذلك لم يخبرهم بأنه كان القاتل حتى لا يجلب لنفسه المتاعب. وبما أن مايك تورينو وكيل حكومي ولديه إمكانية الوصول إلى معلومات عدة مثل هذه، فإنه أخبر كارل بما عرفه عن هذه الجريمة. وبطبيعة الحال، لا أحد يستطيع أن يعرف ما حدث فعلًا، مع مقتل رالف، وحماية جيمي لنفسه بمجموعة سي.آر.أي.أس.أتش.، وحيرة سي جاي مما حصل. مايك نفسه لم يذكر جيمي فيما قاله لكارل.

بعدها التقى كارل، بفرانك وإيدي في لاس فينتوراس حيث قال فرانك أن الإشاعات زادت بشدة ويذكر أنه وإيدي قد يفقدان شاراتهما، ولكنه لا يذكر جيمي. هذا يشير إلى أنهما على بينة من دور جيمي داخل المجموعة وهذا يكون واضحًا عندما ينقلبان عليه حيث ضربه فرانك بمجرفة وتركه مفترضًا موته. وفي الوقت نفسه، يترك إيدي لوحده لقتل كارل، ورغم ما حدث قام جيمي فجأةً لمساعدة كارل. ومع ذلك، يقتله إيدي حين أطلق النار على قلبه حيث وقع جسده في قبر حفره كارل سابقًا.

ذُكر جيمي في مهمة الشغب بواسطة مراسل تلفزيوني قائلًا أنه ربما قُتل لتهديده بتسليم الأدلة للدولة.

الشخصيةEdit

هو في الواقع شرطي جيد، كما أنه يريد بوضوح وقف عنف العصابات، وليس التلاعب بها مثل زميليه فرانك تينبيني وإيدي بولاسكي. في فيلم المقدمة، يذكر جيمي مشكلةً محلية حول رجل يضرب زوجته المدمنة على المخدرات بسبب شرائها المخدرات بدلًا من الطعام، مما سبب الجوع لأطفالهما. ويذكر بأنه يسأل نفسه عما إذا كان ينبغي أن يسمح للرجل بالخروج من السجن لتعليمه درسًا للزوجة، أو توقيف الرجل، وهو ما سيترك الأطفال مدمنين كأمهم. في حين يقول هذه القصة، يتجاهله من قبل فرانك وإيدي.

يبدو أن جيمي احترم فرانك في بداية فيلم المقدمة، ولكن بعد أن أجبر على قتل زميله رالف بيندلبيري ورؤية تعامل فرانك وتينبيني مع كارل جونسون، الذي يعرف أنه مجرم، فقد قرر إبلاغ السلطات الأمريكية عليهما.

جرائم القتل المرتكبةEdit

الظهور في المهماتEdit

جي تي أي سان اندرياس

ملاحظاتEdit

  • أثناء مهمة عملية التملك غير المشروع للبعثة ، يدعي إيدي بولاسكي أن هيرنانديز قد رحل لفترة طويلة جداً؛ من المحتمل أن هيرنانديز كان يكشف معلومات عن فرانك تينبيني وإيدي بولاسكي في ذلك الوقت.
  • المرة الوحيدة التي تحدث فيها هيرنانديز في اللعبة هي في مكالمة هاتفية إلى كارل جونسون تحذره من الفرار من المدينة. لا يتكلم هيرنانديز مرة أخرى بعد هذا. ومع ذلك، فهو يتحدث باستمرار أثناء المقدمة، إلا أن تينبيني وبولاسكي يوبخانه لحديثه عن مواضيع غير ذات صلة؛ ربما هذا هو سبب صمته طوال اللعبة بأكملها.
  • صوت هيرنانديز مختلف بين المقدمة واللعبة الفعلية. في اللعبة، يتحدث هيرنانديز بلكنة أمريكية عادية. ومع ذلك، في المقدمة، فإنه يتحدث بلكنة إسبانية.
  • لا يحضر هيرنانديز اجتماعات تينبيني وبولاسكي مع بيج سموك، مما يشير إلى أنهما لا يثقان به ولا يرغبان أن يعرف تعاملهما مع سموك.
  • وجه هيرنانديز مشابه لوجه سيسار فياليباندو. وعنده عدة أمور مشتركة مع شخصية أندرياس سانشيز من غراند ثفت أوتو 5 فكلاهما من أصل مكسيكي، وكلاهما يعملان من أجل الحكومة، وكلاهما يعملان كشركاء صغيرين لأعداء رئيسيين يبتزون بطل القصة للعمل من أجلهم، وكلاهما يخون رؤسائه في النهاية ليُقتل على الفور من قبلهم بسبب ذلك.
  • هيرنانديز هو واحد من ثلاثة خصوم يقتلهم خصوم آخرون. الآخرون فهم ميقيل وجيمي بيغورينو (في نهاية الصفقة فقط) وأندرياس سانشيز.
  • شخصية هيرنانديز ستسند على شخصية إيثان هوك وجيك هويت من فيلم يوم التدريب. كلاهما ضحك عليه معلمه الجديد في الاجتماع الأول بعد وصف حدث سابق في العمل، وكلاهما يترددان في المشاركة بالأعمال الفاسدة ولكنهما مجبران أو مهددان للقيام بذلك، وكلاهما يتقاسمان الأحرف الأولى من اسمه "جاي.إتش.".
Community content is available under CC-BY-SA unless otherwise noted.